۲۸۴مشاهدات
وأضاف ان الرسالة التي اردنا ايصالها من خلال الزيارة هي ان تترك الامة الاسلامية طريق التفتت والتمزيق وتسلك طريق التعاون والتآلف والوحدة بين المسلمين من جهة وبين الوحدة الانسانية من جهة اخرى لأنها هي الطريقة المثلى للبناء والعطاء .
رمز الخبر: ۱۲۴۹۷
تأريخ النشر: 05 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: زار وفدٌ ضم اكثر من خمسين دولة عربية واجنبية العَتبة الحُسينية المُقدَّسة.

وفي لقاء مع الاستاذ الدكتور "احمد الحسني" من فرنسا اضاف قائلاً جاءت هذه الزيارة لسيد الشهداء (ع) والذي ذكر قيمتهُ كبار عضماء التاريخ لتقوية اواصر الاخوة بين جميع الاديان السماوية وهي في نفس الوقت تعد فرصة لتجديد الميثاق معهُ ومع جدهِ رسول الله (ص) لإعادة الدين الاسلامي الى مكانته السابقة.

وأضاف ان الرسالة التي اردنا ايصالها من خلال الزيارة هي ان تترك الامة الاسلامية طريق التفتت والتمزيق وتسلك طريق التعاون والتآلف والوحدة بين المسلمين من جهة وبين الوحدة الانسانية من جهة اخرى لأنها هي الطريقة المثلى للبناء والعطاء .

من جانبه قال المهندس "علي الرفيعي" مسؤول الوفد ضم الوفد اكثر من 100 شخصية عربية واجنبية ومن دياناتٍ مختلفة منها المسيحية والبوذية وغيرها، ومن دول مختلفة مثل فرنسا وبريطانيا وبلجيكا وبروكسل وتركيا والمغرب وجمهورية مصر العربية والكويت ولبنان وفي الختام قدم شكره الجزيل للأمانتين العامتين الحُسينية والعباسية للأحتفاء بهما .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: