۳۱۰مشاهدات
"هذه الممارسة تمثل بابا للتواصل مع الاخوة في العتبات المقدسة ومد الجسور بين خدمة هذه الاماكن الطاهرة من خلال هذه الاجواء الروحية الفريدة بحضور مراسيم فتح الشباك الشريف للمرقد المقدس لمولى الموحدين الامام امير المؤمنين "عليه السلام" .
رمز الخبر: ۱۲۴۶۲
تأريخ النشر: 06 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: تشرف مساء يوم الثلاثاء 30/4/3013 جمع من خدمة العتبة العباسية المقدسة بحظور مراسيم فتحة الشباك الشريف لمرقد امير المؤمنين المقدس، بعد ان أدو مراسيم الزيارة مع سماحة الامين العام للعتبة العلوية المقدسة والسادة أعضاء مجلس الادارة فيها، بالاضافة الى بعض الوجهاء ومنتسبي دوائر الدولة.

سماحة الامين العام للعتبة العلوية المقدسة الشيخ ضياء زين الدين أكد خلال كلمة وجهها الى الحاضرين مرحبا بهم قائلا: (اننا اجتمعنا اليوم في ليلة ولادة شفيعة المذنبين وحجة الحجج السيدة الطاهرة العفيفة فاطمة الزهراء "عليها السلام" ونتمنى ان يكون أجتماعنا لحظور هذه الفتحة المباركة مع أخواننا ممن مثّل خدمة ابي الفضل العباس وكانوا سفراء لاخوانهم، ان ينالون بركة ونعمة هذه الماكن المقدسة، ونحن نقول ان فتحة الضريح المقدس لاتعني فتحة باب بل هي فتحة ذراع ابوي حان ياخذك الى صدره مستشفعا الى الله، وعندما تقفون اما الضريح المبارك وترون باب تفتح تشعرون انكم بحظور ابي الاصفياء وابيكم، ونتمنى ان تغمرنا بركاته).

مؤكدا: (ان الانسان القريب من هذه الاماكن هو مسؤول وفي عنقه امانة القرب ومسؤولية نهج الحق الذي قال عنه الرسول (صلى الله عليه وآله)"علي مع الحق والحق مع علي"، نسأل الله ونحن ننهل من معين الحق ان نكون من أول الواردين على ذلك الحوض والشاربين منه ريا هنيا صافيا).

مضيفا: (نسأل الله ان ان يبارك لكم مولد سيدتنا فاطمة ونعاهد رسول الله وامير المؤمنين والبضعة الطاهرة ونعاهد مولانا ابي الفضل العباس "عليه السلام"وقبله أخويه الحسن والحسين"عليهم جميعا صلوات الله وسلامه" ان نكون من الناهلين لنميرهم العذب ونسأل الله ان تكون اقوالنا تابعة لاعمالنا لان الله يريد الانسان ان يكون صادقا ونكون ممن عاهد هؤلاء الاوصياء).

من جانبه قال الدكتور علي خضير حجي عضو مجلس ادارة العتبة العلوية المقدسة ان: "هذه الممارسة تمثل بابا للتواصل مع الاخوة في العتبات المقدسة ومد الجسور بين خدمة هذه الاماكن الطاهرة من خلال هذه الاجواء الروحية الفريدة بحضور مراسيم فتح الشباك الشريف للمرقد المقدس لمولى الموحدين الامام امير المؤمنين "عليه السلام".

مؤكدا: (ان العتبات المقدسة اليوم تمثل منارا للعالم اجمع من خلال نتاجاتها المختلفة وعلى كافة الصعد الفكرية والثقافية ولشتى صنوف المعرفة، كما يمثل العاملون في هذه الاماكن المقدسة مشاريع كبرى للبذل في سبيل رفع أسم هذه الاماكن المقدسة لما لها من خصوصية ومكانة كبرى في نفوس محبي اهل البيت "عليهم السلام ".

الجدير ذكره ان العتبة العلوية المقدسة تفتح شباك المرقد المقدس للامام امير المؤمنين عليه السلام بشكل شهري تستخرج من داخله الهدايا والنذورات العيينة التي يضعها الزائرون طلبا للحوائج وعرفانا بالولاء لصاحب المرقد المقدس، وتكون بحضور جمع مختار من شرائح مختلفة من المجتمع حيث يستطيع الجميع التشرف بهذه المراسيم الروحية الفريدة وينال بركتها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: