۲۷۴مشاهدات
وكانت خطة التسوية العربية التي بادرت بها السعودية عام 2002 اقترحت اعترافا عربيا كاملا بالكيان الإسرائيلي إذا تخلى عن الأراضي التي استولى عليها في حرب عام 1967 وقبل بما سمي بحل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وهو مارفضته أغلب فصائل المقاومة الفلسطينية وبعض الدول العربية والاسلامية واعتبرته تصفية للقضية الفلسطينية.
رمز الخبر: ۱۲۴۵۵
تأريخ النشر: 05 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم آل ثاني أعلن اثناء لقائه نائب الرئيس الاميركي جو بايدن ووزير الخارجية جون كيري في واشنطن ان الدول العربية مستعدة لتقديم تنازلات لـ"اسرائيل" عن حدود الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 في اطار تبادل الاراضي بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن ردود الفعل لدى الكيان الإسرائيلي كانت إيجابية، ونقلت على لسان عضوة الكنيست "ميراف ميخائيلي"(حزب العمل) قولها "إن "إسرائيل" أهدرت هذه الفرصة على مدار 11 سنة، ولا يجب عليها إهدارها مرة أخرى".

من جهته قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري للصحفيين بعد لقائه بوزراء خارجية البحرين ومصر والأردن وقطر ومسؤولين من لبنان والسعودية والسلطة الفلسطينية والجامعة العربية في دار ضيافة الرئيس أوباما "أكد وفد الجامعة العربية أن الاتفاق يجب أن يقوم على أساس حل الدولتين على أساس خط الرابع من يونيو 1967 مع احتمال إجراء مبادلة طفيفة متفق عليها ومتماثلة للأرض".

وكانت خطة التسوية العربية التي بادرت بها السعودية عام 2002 اقترحت اعترافا عربيا كاملا بالكيان الإسرائيلي إذا تخلى عن الأراضي التي استولى عليها في حرب عام 1967 وقبل بما سمي بحل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وهو مارفضته أغلب فصائل المقاومة الفلسطينية وبعض الدول العربية والاسلامية واعتبرته تصفية للقضية الفلسطينية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: