۲۹۶مشاهدات
مهمانبرست:
واشار الى ان ايران تسعى من اجل السلام والامن والعدالة على الصعيد الدولي واكد قائلا، ان الشعب الايراني العظيم قطع بنجاح طريقا عظيما لغاية الان ونحن اليوم نعيش ظروفا خاصة تحظى بدور مصيري لمستقبل البلاد.
رمز الخبر: ۱۲۴۵۲
تأريخ النشر: 04 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست بان ايران تسعى من اجل السلام والامن والعدالة على الصعيد الدولي، داعيا الى مشاركة الشعب الواسعة في الانتخابات الرئاسية القادمة نظرا للحساسية البالغة للاشهر القادمة للبلاد.

واوضح مهمانبرست في كلمة له يوم الاربعاء في ملتقى "اليوم الوطني للخليج الفارسي" المنعقد بمدينة بوشهر جنوب البلاد، انه وبعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران وانهاء التبعية للقوى الكبرى، واجهت ايران الكثير من الفتن المحاكة ضدها، واضاف، لقد نفذوا الكثير من المؤامرات على مدى الاعوام الـ 34 الماضية ومن ضمنها الحرب الاعلامية فيما يخص الخليج الفارسي والجزر الايرانية الثلاث.

واشار الى ان ايران تسعى من اجل السلام والامن والعدالة على الصعيد الدولي واكد قائلا، ان الشعب الايراني العظيم قطع بنجاح طريقا عظيما لغاية الان ونحن اليوم نعيش ظروفا خاصة تحظى بدور مصيري لمستقبل البلاد.

واوضح المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اليوم في منعطف حساس واضاف، لو عبرنا هذا المنعطف بقوة وصلابة فان انتصارا عظيما ينتظر الشعب الايراني ويتم تمهيد الطريق للوصول الى الاهداف الاخرى.

واشار مهمانبرست الى تسمية العام الجاري بعام الملحمة السياسية والاقتصادية واضاف، ان الاشهر القادمة ستكون مصيرية جدا ونحن بحاجة الى ملحمة للعبور من هذا المنعطف التاريخي كالملاحم التي سطرها الشعب الايراني على مدى سنوات الثورة الاسلامية.

واكد بان ايران اليوم تتمتع باقتدار وطني واقليمي واضاف، لو كنا اقوياء في العالم فبامكاننا الحصول على حقوقنا، ولو شعر العدو اليوم باننا استسلمنا امام الضغوط وتراجعنا فانه وضمن زيادة ضغوطه سيحيك مؤامرات اخرى ضدنا.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان الاقتدار الداخلي يحمل خصائص مثل الوحدة الوطنية والالتزام بالمبادئ والقيم واضاف، لو اردنا العبور بصورة صحيحة من هذا المنعطف التاريخي فانه علينا ضمن رعاية هذه الخصائص ان نخلق ملحمة اخرى.

واشار مهمانبرست الى الانتخابات الرئاسية المهمة والمصيرية القادمة في البلاد (حزيران /يونيو) واضاف، انه على الشعب الايراني عبر مشاركته الواسعة في الانتخابات ابراز قوته عبر خلق الملحمة السياسية.

واكد قائلا، انه كلما ارتفعت قدراتنا الدفاعية فان قدراتنا سترتفع ايضا في مسار ارساء الامن والاستقرار في المنطقة والعالم.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الشعب الايراني بمشاركته الواسعة في الانتخابات وضمن خلقه ملحمة سياسية سيوفر الارضية لخلق الملحمة الاقتصادية ايضا، واضاف ان العبور من هذا المنعطف التاريخي القائم امام الشعب الايراني سيؤدي الى معالجة المشاكل الاقتصادية وبعض المشاكل الاخرى ايضا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: