۲۵۰مشاهدات
احمدي نجاد:
وتابع ان المشاكل التي خلقوها للشعب الايراني انعكست عليهم وهم يواجهون اليوم مشاكل سياسية واقتصادية واوضح ان المستكبرين يريدون زعزعة امن المنطقة واثارة النزاعات والنعرات الدينية والقومية بين الشعوب التي تشهد التقدم.
رمز الخبر: ۱۲۴۵۱
تأريخ النشر: 02 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الاستكبار يمارس ضغوطه الاقتصادية لوقف حركة الشعب الايراني وان هناك في الداخل من يتناغم مع الاستكبار ويتصورون انهم سيتمكنون من خلال هذه التحركات والاخلال بالاسواق عرقلة حركة الشعب الايراني.

وفي كلمته امام اهالي مدينة رشت شمال ايران اشار احمدي نجاد الى القضايا الاقليمية وقال ان المستكبرين والمستعمرين ينهبون العالم منذ اربعة قرون ومازالوا يواصلون نهبهم ولكنهم يواجهون اليوم عقبات وطريقا مسدودا لبسط هيمنتهم.

وتابع ان المشاكل التي خلقوها للشعب الايراني انعكست عليهم وهم يواجهون اليوم مشاكل سياسية واقتصادية واوضح ان المستكبرين يريدون زعزعة امن المنطقة واثارة النزاعات والنعرات الدينية والقومية بين الشعوب التي تشهد التقدم.

واضاف احمدي نجاد انهم يريدون استغلال الانانيين من البشر لتدمير العالم من جديد ليلجاؤا اليهم في اعادة اعماره.

وافاد بانهم يحاولون اثارة الحرب في شرق اسيا للحؤول دون تقدم بلدانه ونهب ثرواتها وقال "هم يحاولون استغلال اموال النفط والاسلحة المتطورة لابادة البشرية لاسيما المسملين وبالتالي اضعافنا ليبسطوا هيمنتهم علينا من جديد".

وخاطب احمدي نجاد المستكبرين بالقول "كفوا عن تدبير المؤامرات فسجلكم بات اسودا وان الشعب الايراني اصبح يقظا وواعيا وصامدا ويعمل على احباط مؤامراتكم واذا لم تعودوا الى رشدكم فان الشعوب ستجتث جذوركم من المنطقة".

واعتبر ذريعة البرنامج النووي الايراني بانها اكبر كذبة للاستكبار العالمي وقال انهم يمارسون الضغوط الاقتصادية بذريعة البرنامج النووي لوقف حركة الشعب الايراني وان هناك في الداخل من يتناغم مع الاستكبار ويتصورون انهم سيتمكنون من خلال هذه التحركات والاخلال بالاسواق عرقلة حركة الشعب الايراني ولكنهم لن ينجحوا في مساعيهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: