۳۴۷مشاهدات
و نوّه الى أن البيان اعتبر حصول ايران على التقنية النووية المدنية والصواريخ بعيدة المدى يمثل خطرا على الكيان الصهيوني, متسائلا مالذي تريد اميركا والكيان الصهيوني فعله في المنطقة حتى تكون صواريخ ايران مقلقة بالنسبة لهم؟
رمز الخبر: ۱۱۶
تأريخ النشر: 30 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بالجمهورية الاسلامية الايرانية علي لاريجاني أن ايران لن تتخلى عن حقوقها المشروعة، واصفاً سياسة العصا والجزرة التي ينتهجها الغرب في التعامل مع الموضوع النووي الايراني بأنها منطق خاطيء.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن رئيس مجلس الشوري الاسلامي اعلن ذلك خلال كلمة في ملتقى الذكرى السنوية لشهداء مدينة فريدون كنار " شمال ايران " مساء الخميس.

و أشار لاريجاني الى البيان الأخير لمجموعة من نواب الكونغرس الامريكي الذي تضمن مشروعا لقرار عقوبات ضد ايران لم تتم المصادقة عليه حتى الآن والذي يعلنون فيه دعم امريكا للكيان الصهيوني ويؤكدون فيه على حق هذا الكيان في اتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة خطر السلاح النووي الايراني حسب زعمهم.

و أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي أنه لو كان الكيان الصهيوني يملك الامكانية والجرأة المطلوبتين للقيام بعمل عسكري ضد ايران لقام بذلك دون انتظار مثل هذه التوصية من الكونغرس الامريكي.

و لفت الى ان البيان أعلن بصراحة ان الكيان الصهيوني أكثر من حليف لاميركا وانهما تربطهما مصالح وقيما مشتركة كما أعتبر ان الكيان الصهيوني هو المالك القانوني لارض فلسطين وان هذا الحق القانوني لن يتغير مطلقاً.

و نوّه الى أن البيان اعتبر حصول ايران على التقنية النووية المدنية والصواريخ بعيدة المدى يمثل خطرا على الكيان الصهيوني, متسائلا مالذي تريد اميركا والكيان الصهيوني فعله في المنطقة حتى تكون صواريخ ايران مقلقة بالنسبة لهم؟

و أوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي قائلا "ان البيان لم يتحدث مطلقا عن الرؤوس النووية التي يملكها الكيان الصهيوني بينما يتخذون موقفاً غير قانوني تجاه سعي الجمهورية الاسلامية الايرانية للحصول على التقنية النووية المدنية".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: