۳۵۲مشاهدات
وكان قد تردد نهاية العام الماضي 2012 أن وزارة التجارة ستوقف استيراد السيارات الإيرانية وتستورد سيارات من مناشئ عالمية معروفة.
رمز الخبر: ۱۱۲۹۷
تأريخ النشر: 20 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: أكدت وزارة التجارة العراقية أنها لا تزال مستمرة في استيراد السيارات من إيران، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها ستقوم بتسويق تلك السيارات، في وقت يصر موقع المونيتور علی نشر تقارير لا تستند الی الواقع حول وقف تصدير السيارات الإيرانية إلی العراق.

وافادت وكالة انباء ايسنا ان مدير عام الشركة العامة لتجارة السيارات العراقية عدنان جاسم الشريفي قال في تصريح صحافي: إن "الشركة لم تمنع استيراد أو دخول السيارات الإيرانية إلى العراق"، مشدداً على أنها "لا تملك صلاحية إصدار قرار مماثل كون ذلك من اختصاص مجلس الوزراء حصراً".

وأكد الشريفي أن "الوزارة بدأت باستيراد هذه السيارات بعد إجراء دراسة للسوق العراقية، من حيث ملاءمتها الأجواء والوقود ومعدل الفقر البالغ 15بالمئة ونسبة البطالة البالغة 13بالمئة"، مشدداً الى "حاجة العراقيين من ذوي الدخل المحدود لهذا النوع من السيارات".

وكشف الشريفي أن "الشركة العامة لصناعة السيارات وقعت مذكرة تفاهم تقضي باستيرادها المكونات وصناعة السيارات الإيرانية، فيما تتولى الشركة العامة لتجارة السيارات تسويقها في الأسواق المحلية".

وكان قد تردد نهاية العام الماضي 2012 أن وزارة التجارة ستوقف استيراد السيارات الإيرانية وتستورد سيارات من مناشئ عالمية معروفة.

ويتم استيراد السيارات الإيرانية عن طريق وزارة التجارة التي تقوم عبر الشركة العامة لتجارة السيارات التابعة لها ببيع سيارات السايبا والسمند والبيجو والرينو الإيرانية الصنع منذ عام 2008 عبر فروع لها في عدد من المحافظات.

وقد نشر موقع المونيتور أخبارا حول وقف تصدير السيارات الإيرانية إلی العراق إعتبارا من العام الميلادي الحالي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: