۴۷۷مشاهدات
هناك حركة اموية جديدة يراد بها جر العراق الى الاقتتال الطائفي، مشيرا الى ان التصريحات الاخيرة التي صدرت من قبل المجرم والهارب "عزة الدوري" ما هي الا دعما واضحا للفتنة واشعال نارها.
رمز الخبر: ۱۱۲۶۹
تأريخ النشر: 19 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: أكد محافظ كربلاء المقدسة أمال الدين الهر، عن وجود حواضن عبثية ووجود من يثير الحركة الطائفية المقيتة، مبينا ان هذا ياتي ضمن مخطط متكامل يهدف إلى تدمير العراق من خلال الدفعات المسبقة التي قدمت لهؤلاء الذين دمروا العراق سابقا.

وقال امال الدين في تصريح لفارس، في كربلاء، ان هناك حركة اموية جديدة يراد بها جر العراق الى الاقتتال الطائفي، مشيرا الى ان التصريحات الاخيرة التي صدرت من قبل المجرم والهارب "عزة الدوري" ما هي الا دعما واضحا للفتنة واشعال نارها.

ودعا الشعب العراقي وحكومته ان يقفوا بوجه عودة البعثيين الذين عاثوا في الارض فسادا، معتبرا عودة حزب البعث بمثابة العودة الى المقابر الجماعية والى عسكرة المجتمع، مبينا ان هناك مطالب مشروعة لدى المتظاهرين في بعض المحافظات العراقية ولكن عليهم أبعاد العناصر الطائفية والبعثية الموجودة بينهم من الذين لا يريدون الخير للعراق، لافتا إلى أن رفع صور المقبور صدام وصور علم العراق القديم وصور اردوغان يأتي ضمن مخطط متكامل يهدف إلى تدمير العراق، مشددا على ضرورة أن يكون لكل مواطن عراقي دورا للوقوف بوجه المخططات القطرية السعودية التركية الرامية إلى زعزعة امن العراق وعودة مقاتلة الجيران، وعدم السماح للدوري وغيره من التأثير على مسيرة العراق الجديدة.

وكان عدد من الزعماء السياسيين بمحافظة الانبار امثال الشيخ الشيخ حميد الهايس، قد اوضح لفارس، عن وجود اجندات خارجية تابعة لدول اقليمية تسعى الى جر التظاهرات الى مظاهر مسلحة من اجل اثارة الفتنة الطائفية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: