۳۷۸مشاهدات
وطالب أدهينام بضرورة أن تسن الدولة قوانين أكثر صرامة لحماية النساء الهنديات من هجمات الاغتصاب والاعتداء التي أصبحت ظاهرة اجتماعية في البلاد لكثرة القضايا المرتبطة بحوادث الاعتداء والاغتصاب.
رمز الخبر: ۱۱۱۸۶
تأريخ النشر: 10 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: وفقاً لما أفادته نشرة العروة الوثقی طالب رجل دين هندوسي النساء الهنود بالاقتداء بالمسلمات في مسألة الاحتشام وستر العورات التي يكشفن عنها بداعي الموضة في أقوى رد فعل على خلفية موجة الغضب التي اجتاحت البلاد والمطالبة بحماية النساء من الاعتداء.

وكان مادوراي أدهينام قد طالب في لقاء مع صحيفة (ديكان أيكسامينر) بضرورة أن تقتدي النساء الهنديات بالمسلمات في تغطية جسمهم بالكامل حتى لا يكن عرضة لهجمات المغتصبين في شوارع المدينة.

وطالب أدهينام بضرورة أن تسن الدولة قوانين أكثر صرامة لحماية النساء الهنديات من هجمات الاغتصاب والاعتداء التي أصبحت ظاهرة اجتماعية في البلاد لكثرة القضايا المرتبطة بحوادث الاعتداء والاغتصاب.

وقال أدهينام: "يجب على النساء الامتناع عن ارتداء الملابس الفاضحة بداعي الموضة ومواكبة العصر، والبحث عن لباس يغطيهن بالكامل وعدم الكشف عن مفاتنهن إلا أمام أزواجهن".

وعارض عدد من السياسيين والأكاديميين تصريحات أدهينام ووصفوها بنصائح العصور الوسطى المتخلفة، حيث يرون أن ما صرح به يعد إهانة للمرأة ومن ضعف الدولة في إيجاد حل للمرأة المعاصرة.

الجدير بالذكر أن تصريحات أدهينام تأتي في الوقت الذي تتزايد فيه قضايا الاعتداء والاغتصاب على النساء في الهند حيث حظيت قضية إحدى الضحايا بمساندة قوية من المواطنين وأثيرت العديد من الاحتجاجات في مدن هندية مختلفة تطالب بسن قوانين أكثر صرامة لحماية المرأة من بينها خصي المغتصبين كيميائياً.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: