۳۱۱مشاهدات
"نريد أن نبني ونعمر، ونريد سيادة وحدة، لكن هذا يتناقض مع حصول امتدادات إلى مساحات خارج حدود البلد، حيث لا يمكن أن تنسجم رغباتنا وشعاراتنا مع الارتباط بأجندات ومصالح الآخرين".
رمز الخبر: ۱۱۱۵۶
تأريخ النشر: 07 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد ضرورة توحيد الولاء للعراق، مشددا على ان الاستقواء بالإطراف الإقليمية عمل خطير، داعيا الجيش العراقي إلى "أن لا يهاب احدا ما دام ينفذ واجباته بمهنية".

وقال المالكي القائد العام للقوات المسلحة خلال كلمة له بمناسبة الذكرى 92 لتأسيس الجيش العراقي: "على السياسيين أن لا يرهبوا الجيش بالتهديدات"، داعيا الجيش إلى "أن لا يهاب احدا ما دام ينفذ واجباته بمهنية".

وأضاف: "ان الجيش والشرطة ورجال الأمن كافة وهم يخوضون غمار المواجهة الدموية الساخنة يجب أن لا يكونوا عرضة للإرهاب السياسي، وأن لا ينال ذلك من عزيمة الضابط والجندي والشرطي وهم في أقدس مهمة"، داعيا لمعاقبة من يدعو الى تسييس الجيش.

وتابع: "نريد أن نبني ونعمر، ونريد سيادة وحدة، لكن هذا يتناقض مع حصول امتدادات إلى مساحات خارج حدود البلد، حيث لا يمكن أن تنسجم رغباتنا وشعاراتنا مع الارتباط بأجندات ومصالح الآخرين".

واشار الى ان المراهنة على الاطراف الاقليمية لن يجلب للعراق سوى الدمار والمآسي، مشددا بالقول "لابد أن نوحد ولاءنا لهذا البلد لا لغيره".

وتوجه المالكي إلى المواطنين بالقول "انكم اليوم في اختبار صعب، يجب أن نخرج منه مرفوعو الرأس وموحدين"، مؤكدا أنه "لن يكون ذلك إلا بتكاتفنا ورفض التدخلات الخارجية".

وشدد رئيس الوزراء العراقي على انه لا عزة ولا قوة للعراقيين الا بوضع العراق فوق كل اعتبار وانتماء.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: