۵۹۷مشاهدات
علي أکبر صالحي:
وكان صالحي اجرى مساء أمس اتصالاً هاتفياً مع نظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني تناول معه العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين.
رمز الخبر: ۱۱۰۶۸
تأريخ النشر: 01 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: دان وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي، في برقية، الاعتداء الارهابي على حافلة تقل مسلمين شيعة باكستانيين وهم في طريقهم لزيارة ضريح الامام الرضا (ع)، ما ادى الى استشهاد عدد منهم.

واعرب صالحي عن تعازيه الى الحكومة والشعب في باكستان ولاسر الضحايا باستشهاد اكثر من 30 زائرا بهذا الهجوم الارهابي الذي وقع في مدينة كويتا جنوب غرب باكستان أثناء توجههم الى مدينة مشهد شمال شرق ايران لزيارة ضريح الامام الرضا (ع). 

وأسفر الهجوم الارهابي على قافلة الزوار الباكستانيين الذين كانوا على متن ثلاث حافلات بجنوب غربي باكستان عن انفجار حافلة منها، ما أدّى الى سقوط أكثر من 30 شهيدا من الزوار وإصابة آخرين ولم تعلن اي جماعة او شخص المسؤولية عن الهجوم.

وکذلک اعلن وزير الخارجية الايراني ان "ثمة أنباء سارة ستعلن قريباً حول الرهائن الايرانيين الـ 47 في سوريا".

واضاف صالحي انه أجريت مشاورات كثيرة حتى الآن وأن الشعب الايراني سيسمع قريباً أنباء سارة بهذا الشأن. 

وكان صالحي اجرى مساء أمس اتصالاً هاتفياً مع نظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني تناول معه العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين. 

وكان 48 زائرا ايرانيا قد اختطفوا في 4 اغسطس من العام الحالي على يد مسلحين تابعين لما يسمى بـ"الجيش السوري الحر" في منطقه ريف دمشق، فيما تم الافراج عن واحد منهم قبل اسابيع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: