۳۶۳مشاهدات
و شدد الوزير علي شفافية المواقف المبدئية التي تتخذها ايران في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة مؤكدا أن قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي أصدر فتوي بحرمة استخدام الاسلحة النووية.
رمز الخبر: ۱۰۹۳
تأريخ النشر: 27 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: أكد وزير الخارجية «منوتشهر متكي» أن الخيار الوحيد أمام مجموعة الـ 6 هو التعاطي والحوار البناء مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ویذکر أن الوزير متكي انتقد في هذا اللقاء‌ التعامل المزدوج الذي تمثل بإصدار قرار الحظر ضد الشعب الايراني ودعوة الجمهورية الاسلامية الايرانية الي الحوار في الوقت ذاته.

و قد جاء ذلك علي هامش الاجتماع الـ 65 للجمعية العامة للامم المتحدة حيث أشار وزير الخارجية في هذا اللقاء الذي تم تلبية لدعوة نظيره الالماني الي وجهات نظر ايران ازاء التعاون السلمي لتبادل الوقود النووي وسبل خروج مجموعة الـ 6 من المأزق الذي خلقته بنفسها لها.

و شرح متكي التعاون الذي اعتمدته طهران خلال الاعوام الماضية لبناء جسور الثقة واستخدامها الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة وجولات الحوار المتعددة التي تمت بين الجانبين وأفضت بتوقيع بيان طهران ومبادرة تبادل الوقود لنظيره الالماني.

و أعلن وزير الخارجية استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون في تنفيذ بيان طهران الذي كان نتيجة الجهود التي بذلتها البرازيل وتركيا لتوفير الوقود لمفاعل طهران للبحوث.

و شدد الوزير علي شفافية المواقف المبدئية التي تتخذها ايران في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة مؤكدا أن قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي أصدر فتوي بحرمة استخدام الاسلحة النووية.

و بدوره شجب وزير الخارجية الالماني في هذا اللقاء المجموعة الارهابية التي نفذت انفجار مدينة مهاباد معتبرا الظروف السياسية والدولية الراهنة مناسبة لبدء الحوار النووي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و اعتبر غيدوله فيسترولة استضافة طهران مؤتمر نزع الاسلحة واعلان مواقفها الشفافة في موضوع الاسلحة النووية بأنها تساعد علي توفير الظروف المواتية للخروج بنتائج ايجابية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار