۳۵۱مشاهدات
الرئيس أحمدي نجاد:
واشار رئيس الجمهورية الي دور النساء الرئيس خلال فتره الدفاع المقدس وقال، ان التضحيات التي قدمتها النسوة كانت السبب في ان يتمكن الشعب الايراني من الوقوف بوجه القوي الفاسده العالميه وان صمود شعبنا كان بفضل مساعي وجهود الامهات.
رمز الخبر: ۱۰۸۹
تأريخ النشر: 27 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ان العدو اليوم يعلم بان خط المواجهه قد انتقل الي عقر داره وان العدو في البيت الابيض الاسود اصبح في موقع دفاعي وانه يدافع عن كيانه المخزي امام عاصفه الثورة.
   
واضاف الرئيس احمدي نجاد اليوم الاثنين في مراسم تكريم ذكري الشهيدات في البلاد في مدينه آبادان / جنوب / ان العدو جاء قبل ثلاثين عاما لكي يقضي علي الثوره الاسلاميه ولكن اليوم ترون الموقع الذي فيه العدو وهو يتشبث باي شيء ليحافظ علي ماء وجهة.

واشار رئيس الجمهورية الي دور النساء الرئيس خلال فتره الدفاع المقدس وقال، ان التضحيات التي قدمتها النسوة كانت السبب في ان يتمكن الشعب الايراني من الوقوف بوجه القوي الفاسده العالميه وان صمود شعبنا كان بفضل مساعي وجهود الامهات.

ومضي قائلا، اننا الان في بدايه الوصول الي قمه الشموخ، موكدا ان الوصول الي هذه القمه مبني علي المبادئ والقيم.

وتطرق الرئيس احمدي نجاد الي الانجازات التي حققها الشعب الايراني طوال السنوات الثلاثين الماضيه، موضحا انه في تلك الفتره وقف كل المستكبرين في العالم بوجهنا حتي ان اميركا والاتحاد السوفيتي السابق وقفا جنبا الي جنب وذلك لاول مره في التاريخ لكي يفرضوا الحرب علينا وقاما بتوظيف واستخدام كل طاقاتهم في هذا المجال.

وقال، ان مظلوميه شعبنا في ذلك الوقت لم يكن لها اي صدي في العالم وهم احتلوا اجزاء من بلادنا وقصفوا مدننا لكن اتهمونا بالعدوان واثاره الحروب.

ونوه الرئيس احمدي نجاد الي بعض ممارسات الغربيين ومن ضمنها فرض الحظر ضد ايران، قائلا ان اعداء الثوره يمارسون اليوم كل الممارسات المخزيه للحفاظ علي انفسهم لانهم آيلون الي الزوال.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار