۴۷۷مشاهدات
ورغم أن القس جونز، راعي كنيسة "دوف وورلد أوتريتش" في "غاينسفيل" بولاية فلوريدا، تراجع عن دعوته، إلا أن عدداً من مؤيدي فكرته قاموا بإحراق نسخ من القرآن، في عمليات فردية غير منظمة.
رمز الخبر: ۱۰۵۱
تأريخ النشر: 25 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: أعلنت الشرطة البريطانية الخميس عن اعتقال ستة أشخاص في شمال إنجلترا، ووجهت لهم تهمة "التحريض" على الكراهية، بعد بث تسجيل مصور على شبكة الانترنت يتضمن مجموعة من الأشخاص يقومون بإضرام النار في نسخ من القرآن.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت شخصين في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري، بينما جرى اعتقال الأربعة الآخرين في 22 من الشهر نفسه، على خلفية بث التسجيل المصور، الذي يظهر إحراق المصحف، وتعتقد شرطة "نورثومبريا" أن عملية إحراق القرآن حدثت في مدينة "غيتسهيد" بشمال غربي إنجلترا.

كما تعتقد الشرطة أن العملية، التي تم تسجيلها على شريط مصور وتحميلها على شبكة الانترنت، حدثت في نفس يوم حلول الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، على الولايات المتحدة الأمريكية، وهو نفس اليوم الذي دعا قس أمريكي إلى اعتباره "يوم لإحراق القرآن"، قبل أن يتراجع عن دعوته التي أثارت غضباً إسلامياً واسعاً.

وقال مجلس مدينة غيتسهيد وشرطة نورثمبوريا، في بيان مشترك، إن "هذا التصرف لا يمثل على الإطلاق القيم السائدة بين أبناء مجتمعنا ككل."

وأشارت الشرطة إلى أن المعتقلين الستة خضعوا لإطلاق سراح مشروط، بعد دفع كفالة مالية، على أن يتم تقديمهم للمحاكمة في وقت لاحق.

وشهدت العديد من الدول الإسلامية، في وقت سابق من الشهر الجاري، مظاهر احتجاج غاضبة على دعوة القس الأمريكي تيري جونز، لإحراق القرآن، وكان أبرز هذه الاحتجاجات في كل من أفغانستان والصومال والهند.

ورغم أن القس جونز، راعي كنيسة "دوف وورلد أوتريتش" في "غاينسفيل" بولاية فلوريدا، تراجع عن دعوته، إلا أن عدداً من مؤيدي فكرته قاموا بإحراق نسخ من القرآن، في عمليات فردية غير منظمة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: