۵۸۳مشاهدات
وزیر الأمن الإیراني:
وحيا محمد نجار، ارواح الشهداء الذين سقطوا في هذا التفجير الجبان وقدم تعازيه لاسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى واكد بان الاجهزة المعنية بما فيها وزارة الداخلية ستعمل وبسرعة على كشف واعتقال ومعاقبة العناصر المتورطة في هذا العمل الارهابي .
رمز الخبر: ۱۰۴۱
تأريخ النشر: 23 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: اعلن وزير الامن الايراني حيدر مصلحي اليوم الخميس، عن الكشف عن العناصر المتورطة في التفجير الارهابي الذي وقع في مدينة مهاباد.

وقال مصلحي في تصريح ادلي به للصحفيين في مدينة‌ قم (جنوب طهران)، ان كوادر وزارة الامن تمكنت من الكشف عن مجموعة نفذت هذه العملية الارهابية، معربا عن امله بانزال القصاص العادل سريعا وخلال اسبوع الدفاع المقدس بهؤلاء المجرمين.

واضاف، ان تفجير مهاباد هو كباقي الحوادث التي يسعى الاستكبار من ورائها الى تمرير اهدافه المقيتة بزرع بذور الاختلاف وفك الوحدة بين الشيعة والسنة.

من جهته، اكد وزير الداخلية الايراني مصطفى محمد نجار، ان جميع الطوائف في ايران تعيش جنبا الي جنب بمودة واخوة‌ وتعمل على النهوض بالبلاد وقال ان قتل النساء والاطفال يؤكد ذروة عجز وفشل المناوئين للثورة وحماتهم الاجانب.

واشار محمد نجار اليوم الخميس في تصريح ادلى به للصحفيين في العاصمة البحرينية المنامة الى فشل المناوئين للثورة وحماتهم الاجانب في زرع بذور الفرقة والاختلاف بين الطوائف الايرانية المختلفة.

ووصف التفجير الارهابي يوم امس في مهاباد بالحركة العمياء والتي تفتقد لاي قيمة عسكرية وسياسية وقال ان غالبية الشهداء‌ كانوا من النساء والاطفال .

وصرح وزير الداخلية بان التفجير الارهابي في مراسم الاستعراض العسكري للقوات المسلحة في مدينة مهاباد واستشهاد واصابة‌ عدد من المواطنين الكرد والذين اثبتوا مرارا، وفاءهم لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وخلال سنوات الدفاع المقدس وفي سوح النضال ضد المناوئين للثورة، يكشف مرة اخرى عن النوايا الخبيثة والقبيحة للضالين والجهلة ولحماتهم الاجانب.

وحيا محمد نجار، ارواح الشهداء الذين سقطوا في هذا التفجير الجبان وقدم تعازيه لاسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى واكد بان الاجهزة المعنية بما فيها وزارة الداخلية ستعمل وبسرعة على كشف واعتقال ومعاقبة العناصر المتورطة في هذا العمل الارهابي .

يذكر ان التفجير الارهابي الذي وقع صباح يوم امس الاربعاء في مدينة مهاباد شمال غربي ايران، ادى الى استشهاد 12 شخصا وجرح 75 اخرين غالبيتهم من الاطفال والنساء، وذلك اثر تفجير عبوة ناسفة في صفوف الجماهير المحتشدة لرؤية الاستعراض العسكري الذي جرى في المدينة في ذكرى الحرب العراقیة المفروضة على ایران (1980-1988).
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار