۳۴۶مشاهدات
فی غضون ذلک قال القیادی فی القائمة العراقیة فتاح الشیخ لـ"الاتحاد" الإماراتیة إن هناک مبادرة سعودیة - سوریة للمساعدة على تشکیل الحکومة العراقیة، مؤکداً أن زعیم القائمة أیاد علاوی یقترب من الاتفاق مع الائتلاف الوطنی العراقی والتحالف الکردستانی، مما سیقود إلى تشکیل الحکومة.
رمز الخبر: ۱۰۳
تأريخ النشر: 30 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أکد النائب الثانی لرئیس مجلس الوزراء وزیر الداخلیة السعودی الأمیر نایف بن عبدالعزیز، استعداد المملکة للتعاون مع العراق فی جمیع ما یخدم الشعبین الشقیقین.

وأوضح خلال استقباله السفیر العراقی لدى المملکة اغانم علوان الجمیلی فی مکتبه بوزارة الداخلیة بجدة أمس، أن "السعودیة تسعى للحفاظ على أمن الشعب العراقی واستقراره ومکتسباته بکل طوائفه مثل اهتمامها بالمواطن السعودی وأمنه".

وأضاف "لا یخفى على أحد أن سیاسة المملکة الوقوف بالخیر مع الجمیع، وأهل العراق أدرى ببلدهم وهم أکثر حرصاً من الآخرین علیه، ونتمنى أن یأتی الیوم الذی لا یکون فیه غیر العراقیین وأن یحکم البلد أبناؤه وألا یکون للأجنبی أی وجود فیه، ولم نر من المواطنین العراقیین إلا کل الخیر والتعاون، ولن یجدوا منا إلا کل الخیر".

وطلب نایف من السفیر أن ینقل رسالة إلى المسؤولین العراقیین تتضمن استعداد المملکة للتعاون مع العراق فی جمیع ما یخدم الشعبین الشقیقین.

فی غضون ذلک قال القیادی فی القائمة العراقیة  فتاح الشیخ لـ"الاتحاد" الإماراتیة إن هناک مبادرة سعودیة - سوریة للمساعدة على تشکیل الحکومة العراقیة، مؤکداً أن زعیم القائمة أیاد علاوی یقترب من الاتفاق مع الائتلاف الوطنی العراقی والتحالف الکردستانی، مما سیقود إلى تشکیل الحکومة.

وقال الشیخ إن هناک مبادرة سعودیة - سوریة ستساعد على تشکیل الحکومة العراقیة، مشدداً على أن الدول العربیة ترحب بالتقارب الحاصل بین "العراقیة" والائتلاف الوطنی والتحالف الکردستانی، وتدعو إلى مشارکة ائتلاف دولة القانون.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: