۵۴۸مشاهدات
مساعد الداخلیة الإیرانی:
واشار عبداللهی الى المقترح الثانی وهو اقامة اجتماعات بین المحافظات العراقیة المتاخمة للحدود مع الدول الاخرى من اجل مراقبة وحفظ الحدود من تسلل الارهابیین الى العراق، مؤکدا ان اعداء العراق لایریدون الامن والاستقرار لهذا البلد، مؤکدا ان الجمهوریة الاسلامیة حریصة على امن واستقرار العراق وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة.
رمز الخبر: ۱۰۱۵
تأريخ النشر: 21 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: اکد مساعد وزیر الداخلیة الایرانی للشؤون الامنیة علی عبداللهی ان امن العراق ودول المنطقة هو جزء لایتجزأ من الامن الایرانی وما یضر العراق یضر ایران لان امن دول الجوار اساسی بالنسبة للجمهوریة الاسلامیة.

واشار عبداللهی فی تصریح لـ صحیفة «الایام» البحرینیة على هامش المؤتمر التحضیری لوزراء داخلیة دول جوار العراق الى  ان بلاده ومن خلال هذا المؤتمر التحضیری لدول الجوار العراقی قدمت مقترحین لتعزیز الامن، المقترح الاول یتعلق بالسفن التی تدخل المیاه الاقلیمیة للدول الاخرى، معتبرا ذلک خطأ قد یقع فیه ربان ای سفینة مما یؤدی الى المساءلة القانونیة التی قد تتطور لمشکلات دبلوماسیة بین الاطراف وعلى هذا الاساس فان الجمهوریة الاسلامیة دعت الى اقامة دورات تدریبیة مشترکة لقبطان السفن بین دول الجوار.

واشار عبداللهی الى المقترح الثانی وهو اقامة اجتماعات بین المحافظات العراقیة المتاخمة للحدود مع الدول الاخرى من اجل مراقبة وحفظ الحدود من تسلل الارهابیین الى العراق، مؤکدا ان اعداء العراق لایریدون الامن والاستقرار لهذا البلد، مؤکدا ان الجمهوریة الاسلامیة حریصة على امن واستقرار العراق وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار