۲۳۳مشاهدات
إن حكومة الوحدة الوطنية الماضية فقدت محتواها بعد سنتين من تشكيلها بسبب انسحاب وزراء التيار الصدري الستة وكذلك انسحاب بعض وزراء قائمة اياد علاوي، مشيرا الى انه ونتيجة لهذا الفراغ قام المالكي بوضع وزراء موالين له في هذه المواقع.
رمز الخبر: ۱
تأريخ النشر: 22 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قالت عضو إئتلاف العراقية عالية نصيف إن الايام المقبلة ستشهد ولادة التحالف الاستراتيجي بين ائتلافي العراقية والوطني العراقي مشيرة الى ان فكرة تفعيله كجبهة سياسية كانت قبل الانتخابات الاخيرة.

وكشفت نصيف: إن معضلة عدم الاعلان عنه سابقا كانت تتعلق بموقف التيار الصدري، وكان من المهم توضيح ذلك في اللقاء الاخير مع مقتدى الصدر واصفة نتائج اللقاء بالمهمة والمثمرة.

من جانب اخر قال عضو الائتلاف الوطني العراقي وائل عبد اللطيف إن عدم موافقة اغلب القوى السياسية على تولي رئيس الوزراء الحالي لفترة ثانية هو بسبب ثبوت فشل الموالين له الذين سلمهم مسؤولية العديد من الوزارات.

واضاف عبد اللطيف: إن حكومة الوحدة الوطنية الماضية فقدت محتواها بعد سنتين من تشكيلها بسبب انسحاب وزراء التيار الصدري الستة وكذلك انسحاب بعض وزراء قائمة اياد علاوي، مشيرا الى انه ونتيجة لهذا الفراغ قام المالكي بوضع وزراء موالين له في هذه المواقع.

واوضح عبد اللطيف إنه ونتيجة لهذه الاسباب اقدمت الكثير من القوى السياسية على عدم التجديد للمالكي، وعليه الان ان يثبت العكس كسياسي من خلال الحوارات والتفاهمات التي تؤدي الى تصحيح هذه النظرة اذا كان باستطاعته فعل ذلك حسب قوله. وأكد عبد اللطيف على إن القوى السياسية المحافظة على هذه التجربة السياسية في البلاد والا ستؤول الاوضاع الى الهاوية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: